تعرض المدونة مقالات رأي ومقالات رياضية

تصنيف: أراء

شعار إسلامية إسلامية

شعار إسلامية إسلامية

إحسان الفقيه

بقلم: إحسان الفقيه - السبت 13 سبتمبر 2014

عندما يُردّد المعتصمون والمتظاهرون في ميادين التظاهر والاعتصامات المصرية واللامصرية .. شعارات من نوع:

"
إسلامية إسلامية".. فلا يعني ذلك أن أصحاب الهُتاف سيُسلطون سكينا على رقبتك لتدخل في دينٍ لم يُقنع عقلك ولم ينشرح اليه قلبك .فلا إكراه في الدين ..
 المزيد...

كان صابر وشغال

الرئيس مرسي كان صابر وشغال

دكتور محمد الجوادي


بقلم الدكتور: محمد الجوادي - الجمعة 12 سبتمبر 2014

وقفوا المترو وكان صابر وشغال

 قفلولو ميدان التحرير 4 شهور وكان صابر وشغال

 قفلوا بعض المستشفيات بالجنازير وكان صابر وشغال

 حاصروه داخل قصره وكان صابر وشغال المزيد...

صناعة الرأي العام وإدارته (2)

صناعة الرأي العام وإدارته (2)

محمد كمال

 بقلممحمد كمال - السبت 06 سبتمبر 2014

في محاولة منا للإجابة على التساؤلات التي طرحناها في الجزء الأول من الموضوع، والتي كان منها: كيف تحولت ثورة يناير من كونها ثورة شعبية إلى مؤامرة صهيونية وأمريكية من وجهة نظر بعض المصريين، مع تحول رموز الثورة من وطنيين إلى عملاء وخونة تم الزج بهم في السجون. الآن نستكمل في الجزء الثاني كيف تم التلاعب بقطاع ليس بالقليل من الشعب المصري والتأثير عليه من خلال صناعة رأي عام يخدم الثورة المضادة ومن ثم تم الانقضاض على ثورة 25 يناير وإسقاط أول نظام مدني ديمقراطي في تاريخ مصر. المزيد...

ملحمة بطولية خاضتها وانتصرت فيها فصائل المقاومة

مرافعة سياسية حول حصاد المقاومة الفلسطينية في معركة (العصفالمأكول)

محمد نزال

بقلم: محمد نزال - عضو المكتب السياسي لحركة حماس

الثلاثاء 02 سبتمبر 2014

ها هي الحرب قد وضعت أوزارها بعد خمسين يوما من (الملحمة البطولية) التي خاضتها فصائل المقاومة الفلسطينية بقيادة كتائب عز الدين القسام - الجناح العسكري لحركة حماس - في مواجهة العدو الصهيوني الغاشم على قطاع غزة، وأجد من الضروري التوقف عند حصاد الأيام الخمسين بموضوعية وواقعية بعيدا عن العواطف والمشاعر الوجدانية، وبعيدا عن المنهج الدعائي والتسويقي. إذن السؤال المزيد...

هل حركة المقاومة الفلسطينية صناعة صهيونية؟؟

إحسان الفقيه

بقلم الكاتبة الأردنية إحسان الفقيه - الأحد 31 أغسطس 2014


إلى الإعلام السيسي الإنقلابي اللا مصري اللا عربي اللا إنساني اللا مُسلم..

إلى إعلام مسيلمة وأبواق الشيطان البارعين بقلب الحقائقوخلط الأوراق وإقناع البسطاء بأن الأسد يبيض وأن العصفور يلد ..

إلى من يدّعون أن حماس صُنعت في اسرئيل..!! وأن الإخوان في مصر صنعتهم بريطانيا وأن القاعدة صناعة أمريكية بولاء صليبي..

نقول:

 هل تعلمون أن حركة المقاومة الاسلامية (حماس) أنشأها الشيخ أحمد ياسين مع سبعة من كوادر الحركة الاسلامية في 14\12\1987 كردّ فعل وتزامنا مع النفير العام والإنتفاضة الشعبية على حادث الإعتداء الآثم الذي قام به سائق شاحنة صهيوني ضد سيارة عربية يستقلها 4عمال عرب استُشهدوا جميعا ..؟؟

هل تعلمون أن الشيخ الشهيد أحمد ياسين لا يُعلق آمالا كبيرة على الجيوش العربية بل كان يعتبر تسليح الشعب الفلسطيني ضرورة.. اذ يقول الشيخ : " لقد نزعت الجيوش العربية التي تحارب إسرائيل السلاح من أيدينا فارتبط مصيرنا بها ولما هُزمت هزمنا معها ..وراحت العصابات الصهيونية ترتكب المذابح لترويع الآمنين ولو كانت أسلحتنا بأيدينا لتغير مجرى التاريخ.." ؟؟

 اذا كان الشيخ ياسين قد صنعته اسرائيل كما يدّعي من المارقين من يدّعي فلماذا اعتقلته صانعته بتاريخ 18 مايو/أيار1989 مع المئات من أعضاء الحركة.. وحكمت عليه بالسجن مدى الحياة بالإضافه الى 15 سنة أخرى بتهمة التحريض على قتل جنود اسرائيليين و(إنشاء كيان سياسي غير مرخص )!!؟؟

 اذا كان الشيخ ياسين قد صنعته اسرائيل ..وبعد الإفراج عنه بمقايضة عملاء الموساد الذين فشلوا في إغتيال خالد مشعل  في عمان (الاردن) لماذا يتعرض الشيخ لمحاولة اغتيال بواسطة طائرة F16مع مرافقه إسماعيل هنيه في 13 يونيو2003 بإلقاء قنبلة زنتها نصف طن  على المبنى الموجود فيه وإصابته بعدة جروح !!؟؟

اذا كان الشيخ ياسين قد صنعته اسرائيل فلماذا تم اغتيال الشيخ المُقعد البالغ من العمر65 عاما في 22 آذار عام 2004 من قبل طائرة أباتشي أمريكية تابعة لجيش الغدر الإسرائيلي بعد صلاة الفجر بعملية أشرف عليها شارون شخصيا بإطلاق (3 صواريخ ) تجاه الشيخ المجاهد  وهو في طريقه إلى سيارته مدفوعاً على كرسيه المتحرّك من قِبل مساعديه فاستُشهد الشيخ في لحظتها وجُرح اثنان من أبنائه واستُشهد معه 7 من مرافقيه !!؟؟

 اذا كانت حماس صناعة اسرائيل فكيف ترون حجم تآمر الموساد على حماس جليّا في عملية اغتيال محمود المبحوح أحد قادة القسام في 20 يناير 2010 عبر 27 شخص جاؤا من مختلف دول العالم بتسهيل من قائد شرطة دبي (ضاحي خلفان) الذي أعلنها جهارا نهارا -(اسرائيل ليست عدوّ العرب بل حماس والاخوان هم الخطر) فقاموا بصعق المبحوح بكهرباء فندق إماراتي ثم خنقه وتسميمه !!؟؟

 اذا كانت حماس صناعة اسرائيل فلماذا قامت بمحاولة اغتيال خالد مشعل رئيس المكتب السياسي للحركه في عمان عام 1998 عبر جهاز ليزر صوتي خاص يستخدمه عملاء الموساد والتي على إثرها تم إطلاق الشيخ احمد ياسين مقايضة بعملاء الموساد !؟؟

اذا كان الشيخ ياسين قد صنعته اسرائيل ..لماذا تم اغتيال شهيد المليار الدكتور عبدالعزيز الرنتيسي وقائد الحركة بعد أقل من شهر على إغتيال شيخه الشامخ على كرسيه المُدولب احمد ياسين في 17 أبريل 2004 عبر طائرة أباتشي وبنفس الطريقة لتفيض الروح الطاهرة أمام كاميرات الفضائيات التي تنقل الحدث!!؟؟

هل تعلمون ان الشيخ أحمد ياسين مؤسس الحركة التي مرّغت أنف الجيش الرابع عالميا من حيث الجاهزية والتسليح ..أنه رأس بلا جسد!! كان مشلولا شللا رباعيا.. يعاني من أمراض في الصدر وأمراض باطنية متعددة وإحدى عينيه لا تبصر والأخرى ضعيفة وكان قلبا عام بالله وعقل راشد ولسان رقيق بإرادة فولاذية وعزم من حديد !!؟؟

 كيف ترون كلمة الشيخ ياسين التي يوجهها للعالم والتي تقطر ألما ودما فيقول: ( إنني أنا الشيخ العجوز الفاني لا أرفع قلما ولا سلاحا بيديّ الميتتين ..لستُ خطيبا جهورياً أرجّ المكان بصوتي ولا أتحرك صوب حاجة خاصةأو عامة إلا عندما يحركني الآخرون لها..).!!؟؟ 

إلى من يقولون أن قادة حماس مختبؤون ويستخدمون المدنيين من اطفال ونساء وكبار سنٍّ كدروع بشرية ..هل تعلمون ان وكالة (قدس برس ) قد رصدت أسماء 68 شهيدا من قادة حماس وأبنائهم استُشهدوا خلال العقدين الماضيين من عمر الحركة !!؟؟

هل تعلمون أن الإحصائية تؤكد أن بعض قادة الحركة قدّم أكثر من إبن شهيدا كالدكتور محمود الزهار والشيخ عبد الفتاح دخان ..وأن منهم من قدّم عائلته كاملة كالدكتور نبيل أبو سلمية والشيخ حسين أبو كويك والشيخ صلاح شحادة واللواء تيسير البطش !!!؟؟

---------

**المقاومة الفلسطينية غالبا ما تُنتقد بأنها غير مجدية بالنظر إلى فارق القوة الهائل بين الجانبين وان صواريخ حماس (مواسير تنك) مقولة شائعة مسمومة وقد خرجت من بين شدقيّ البهائي عباس وبعض طراطير أوسلو وبالطبع من رأس الصهيوني دحلان وسربه ..ها هنا جملة حقائق تؤكد عكس ما يروجه مسيلمة وإعلامه ..

 الكيان الغاصب يمتلك سبع بطاريات تعمل ضمن منظومة القبة الحديدية تكلفة تركيب البطارية الواحدة 50 مليون دولار وتحمل 20 صاروخ هل تعلمون أن تكلفة إطلاق الصاروخ الواحد هي 62000 الف دولار !!؟؟

هل تعلم أن صاروخ (التنك) الذي تصنعه حماس يحتاج الى 10 صواريخ لإسقاطه أي أنه يكلف 620000 دولار لإسقاطه في حين لا يكلف المقاومة كثيرا.. ولم أصل لتكلفة حقيقية من اي مصدر بعد !!؟؟

هل تعلمون أن القبة الحديدية الصهيونية الامريكية الصنع المستخدمة في طول وعرض حلف الأطلسي أثبتت فشلها الذريع أمام الصواريخ أقصد (مواسير التنك ) للمقاومة وانها كانت مفأجاة كبرى لخبراء صناعة الأسلحة الأمريكيين !!؟؟

حسب تقرير جريدة الشرق الاوسط في 23\9\2012 من بين 3107 صواريخ أطلقتها المقاومة الاسلامية في غزة في حرب 2012 التي استمرت اسبوعا و5 ساعات .. هل تعلم وحسب إعتراف وزير الدفاع المدني الصهيوني (أفي ديختر ) يقول: (إن القبة الحديدية أسقطت 421 صاروخا فقط والباقي أصابت اهدافها ولم تستطع القبة الحديدية إثبات فاعلية في إسقاط صواريخ (التنك ) !!!؟؟

 هل تعلم أن تكلفة إعتراض الصواريخ في حرب غزة 2012 بلغت 86 مليون دولار فقط لإسقاط الصواريخ ( التنك) العبثية وان نسبة نجاح إسقاط الصواريخ عبر القبة الحديدية بلغت 5 بالمئة وهي نسبة ضعيفة جدا بالمقارنة مع التكاليف الباهضة جدا !!!؟؟

هل تعلم أن إسقاط طائرات حماس ( العبثيه كما يروج الاعلام المصرائيلي ) تحتاج الى صاروخ الباتريوت الذي تبلغ تكلفة إطلاق الصاروخ الواحد منه حوالي 3 مليون دولار وان هذه الطائرات مزودة بتقنية النفاذ من شبكات الرادار المتطورة جدا والمسيرة بطريقة متعرجة مما يستدعي أكثر من صاروخ لمحاولة إصطيادها !!؟؟

حسب (الاذاعة الاسرائيلية العامة) ونقلا عن مصدر عسكري هل تعلم ان حماس تمتلك صواريخ بعيدة المدى يمكنها أن تقصف الجولان المحتل وأن تصل الى بيروت وأن أحد الصورايخ وصل الى (الخضيرة ) 110كم عن غزة أقصى شمال فلسطين المحتلة !!؟؟

 حسب اعتراف (الاذاعة الاسرائيلية العامة) هل تعلمون أن كتائب القسام قامت بإدخال تقنيات نوعية رادعة وقذائف مضادة للدروع مثل (البتار) و (الياسين ) تستطيع اختراق وتفجير مسافة 60 سم من المعدن الصلب وأن أسطورة (دبابة الميركافا المصفحة) كأقوى دبابة في العالم تحولت الى دبابة من ( التنك ) او ( قصدير صواني الدجاج ) بل ومن العاديات القديمة !!؟؟ 

إلى الجيوش اللاعربية و الكروش التي تكرّشت على التآمر والدنيّة إلى أصحاب العقيدة التلمودية المشغولين في معارك طاحنة مع شعوبهم في سبيل حماية أصنامهم ومواضع مؤخراتهم ..قد تعرفون جيدا مدى دقة وتعقيد صناعة الصواريخ لإحتوائها على محرك طارد ومجس توجيه وجهاز تحكم إلكتروني ورأس متفجر وأن أكبر جيش عربي لا يستطيع تصنيع الصواريخ (بل هو مشغول بصناعة الكفتة والمربى والمكرونة..) كل هذا أنجزته كتائب القسام بقدرات محلية ولولا الحصار لكان لديها مضادات للطائرات ولولا تآمركم أنتم عليها لحولت طائرات F/16 الى الإستيداع كما حولت مروحيات الأباتشي من قبل ..
-  ألستم معي أن الرمال مزدحمة بالشقوق وأن النعام ما عاد يجد مكانا لدفن رأسه ولا أستثني من جيوشكم جيشا ولا من جنرالاتكم فردة بسطار ؟؟

 أليست صواريخ القسام المصنوعة محليا والطائرات الاستطلاعية أكثر فعالية وأكثر نفعا من آلاف الطائرات الليزرية وطائرات الآي واكس المجهزة بالردارات الليلية التي تتخابر مع العدوّ وتحمي اسرائيل؟؟ أوليست المدافع في بلادنا هي للإيذان بموعد الإفطار وحسب !!؟؟

هل تعلم أن الإعلام الصهيوني يعترف بالقدرات الهائلة التي يمتلكها مهندسي القسام وقراصنتهم الإلكترونيين وقدرتهم الهائله في إختراق شبكات التلفزة وشبكات المحمول وإرسال نصف مليون رسالة الى الجيش والمستوطنين وباللغة العبرية ...أليس على الجيوش العربية منذ اليوم أن تستعين بكتائب القسام في المناورات العسكرية ليعلموهم الرجولة بدل التطبيع مع الصهاينة وتقبيل أحذية الأمريكان !!؟؟

 السؤال لحكامنا الصهاينة الذين حاولوا تقديم حماس قربانا لأسيادهم في واشنطن وموسكو .. لماذا في حرب غزة 2009 لم يتدخل أحد منكم للتهدئة بين حماس والعدو الاسرائيلي ..بينما تريدون فرض تهدئه ولو بالقوة من أجل أمان الانسان الصهيوني وسلامه باسم حزنكم على دم أبناء غزة - هذه المرة- ؟؟

 لماذا تحركت نخوتكم العربية هذه المرة ولم تتحرك في المرة الأولى لا نتوقع يوما ان الذئاب تساعد الفرائس ولا المُغتصبين تعنيهم بهجة العرائس في صباحات العيد !!؟ 

سؤالنا الأخير الى شيخ الأزهر الذي نال جائزة (شخصية العام الإسلامية) من الدولة التي موّلت الحرب على غزة وقبلها دعمت وبمال المخدرات والدعارة وغسيل أموال المافيات العالمية الانقلاب على الشرعية في مصر.. لماذا قطعت خلوتك بشكل عاجل وفوري وسريع بعد عشرة أيام من الحرب على الشعب الأعزل لتُتحفنا وتقول: (هناك اباده جماعية..) بارك الله في جدة خالة أمك يا شيخنا الجليل ..إرجع بنفس السرعة وبذات الإنحدار والهبوط الى غيبوبتك وسُباتك وحضن سيسييك وكان الله للمجاهدين نصيرا !!؟؟

المختصر المفيد

المختصر المفيد

 محمد كمال

بقلم: محمد كمال - الجمعة 29 أغسطس 2014

لو تم عمل مقاطعة مجتمعية وحتى إلكترونية لكل داعمي الانقلاب، ما كانوا تجرأوا لهذا الحد، وحتى ما كانوا أعلنوا تصهينهم ضد المقاومة الفلسطينية. أتمنى من كل إنسان حر وواعي ألا يتعامل مع هؤلاء.

حبي وعشقي لفلسطين جعلني أحظر شخصا أساء لها ولرموز المقاومة، لم تهمني مساندته للانقلاب، وشتائمه المتكررة للإخوان وللثوار، ولكن أحزنني القدح في المقاومة التي أعادت الكرامة للعرب. ومن الآن فصاعدا فلن أدنس صفحتي بمثل هؤلاء.

أحيانا كنت ألتمس العذر للبعض اللي بيشتموا في الإخوان، وبقول بكرة يفهموا، لكن لما شفت واحد أطلق على نفسه دكتور بيشتم في قيادات حماس وكلامه كله ينقط حقد وكأنه صهيوني، عرفت فعلا إن التماسي لهم العذر كان خطأ كبيرا.

إلى المتصهينين العرب والإعلام الصهيومصري:
قضية
فلسطين  لم ولن تسقط بالتقادم، فلسطين محفورة في قلب الشعب العربي حتى وإن كانوا غثاء.

حقيقة لا جدال فيها مهما حاول المفسدون وعبيدهم إخفاءها، التاريخ سيذكرأن الرئيس مرسي، هو أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في تاريخ #مصر،  الرئيس #مرسي تم الانقلاب عليه من قبل الجيش.

في كل زمن موهوبون يقيمون حضارة، ومعتوهون يهدمونها في زمن آخر، أتمنى ألا نكون في زمن المعتوهين.

الصراع في مصر مدني-عسكري، واحد يقول لي في مدنيين بيأيدوا العسكر، أقوله دول الخدم والعبيد، والعبد ﻻ يملك إرادة وﻻ يعرف معنى الحرية.

لما واحد يسألني إمتى يسقط الانقلاب وأقوله لسة شوية من 3-10 سنين.يرد ويقوللي حرام عليك يا أخي دا كتير أوي 3 سنين.أعرف على طول إن دماغه عاوزة عمرة زي بتوع الموتوسيكلات.

من ضمن مظاهر الإبداع إنك تحول الشئ التافه إلى شئ هام ونافع. مش نستخف بكل شئ ولما نلاقي غيرنا انتفع بيه نقوم بتقليده. وصلت والا لسة؟

يا ما نفسي أشوف كام واحد يتقال عليهم إن دول هيكون منهم واحد مسئول كبير في المجال الفلاني. وصلت والا لسة؟

اللي عاوز يقود ﻻزم يختار صح وتكون دائرة الاختيار كبيرة يعني يكون عنده كفاءات كتيرة في كل تخصص. الكفاءات دي هيجيبها منين إﻻ إذا درب أفراده ليكونوا جاهزين.

 

على كل حزب أﻻ يفرح بتابعين له يقولوا حاضر ونعم، ﻷن دول هيغرقوه. الحزب القوي يعلم أفراده النقد البناء. الحزب القوي يضيف ﻷفراده، يدربهم على الفنون المختلفة، يشركهم في وضع اﻷهداف ورسم خريطة المستقبل.

الحزب هو مجموعة من اﻷفراد تقاس قوته بقوة وكفاءة كل فرد فيه. وصلت والا لسة؟

الكيان أو الحزب الذي ﻻ يمتلك كفاءات كثيرة في كل المجالات أفضل له يقعد على جنب وﻻ يتحدث عن إدارة الدولة.

تحالف دعم الشرعية مطالب باحتواء الجميع وإﻻ فلا يلومن إﻻ نفسه.

على تحالف دعم الشرعية تطهير نفسه من المندسين بداخله ﻷنهم مع اﻻنقلاب.

يتسقطبوا واحد من ضعفاء النفوس المحسوبين على المثقفين، يدهنوه كام وش ورنيش من بتوع الجذم، يظهر في كام لقاء تليفزيوني، يبقى من النخبة المثقفة، يسأله الناس المفتونين ببتوع التليفزيون، اللي حصل ده ثورة والا انقلاب؟ يرد ويقول طبعا ده ثورة والجيش بيحمي مصر، يصدقه كل من يسمعه من ضعاف العقول، ويقولك ده من النخبة وفاهم وكلامه صح.متستغربوش من الناس اللي بتمشي وراء التليفزيون، لأن الإعلام فعلا سحر العصر الحديث #مصر.

يستقطبوا واحد من ضعفاء النفوس من الآزاهرة، يدهنوه وشين ورنيش من بتوع الجذم، يتلمع في الإعلام بكام حوار تليفزيوني، ييجو الناس اللي ملهومش في الدين حاجة يستفتوهم في أمر الانقلاب، يردوا بتوع العمم (المشايخ يعني) الانقلاب حلال حلال حلال،  على طول المخدوعين يصدقوهم.هذا واقع لمسته بنفسي #الأزهر #مصر

 

 

 

المختصر المفيد

المختصر المفيد

 محمد كمال

بقلم: محمد كمال - الخميس 28 أغسطس 2014

- لو تم عمل مقاطعة مجتمعية وحتى إلكترونية لكل واحد داعم للانقلاب، ما كانوا تجرأوا لهذا الحد، وحتى ما كانوا أعلنوا تصهينهم ضد المقاومة الفلسطينية. أتمنى من كل إنسان حر وواعي إنه لا يتعامل مع هؤلاء.

- حبي وعشقي لفلسطين جعلني أحظر شخصا أساء لها ولرموز المقاومة، لم تهمني مساندته للانقلاب، وشتائمه المتكررة للإخوان وللثوار، ولكن أحزنني القدح في المقاومة التي أعادت الكرامة للعرب. ومن الآن فصاعدا فلن أدنس صفحتي بمثل هؤلاء.

- أحيانا كنت بلتمس العذر للبعض اللي بيشتموا في الإخوان، وبقول بكرة يفهموا، لكن لما شفت واحد أطلق على نفسه دكتور بيشتم في قيادات حماس وكلامه ينقط كله حقد وكأنه صهيوني، عرفت فعلا إن التماسي لهم العذر كان خطأ كبيرا.

- إلى المتصهينين العرب والإعلام الصهيومصري:
قضية
فلسطين لم ولن تسقط بالتقادم، فلسطين محفورة في قلب الشعب العربي حتى وإن كانوا غثاء.

- حقيقة لا جدال فيها مهما حاول المفسدون وعبيدهم إخفاءها، التاريخ سيذكرأن الرئيس مرسي، هو أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في تاريخ #مصر،  الرئيس #مرسي تم الانقلاب عليه من قبل الجيش.

- في كل زمن موهوبون يقيمون حضارة، ومعتوهون يهدمونها في زمن آخر، أتمنى ألا نكون في زمن المعتوهين.

- الصراع في مصر مدني-عسكري، واحد يقول لي في مدنيين بيأيدوا العسكر، أقوله دول الخدم والعبيد، والعبد ﻻ يملك إرادة وﻻ يعرف معنى الحرية.

- لما واحد يسألني إمتى يسقط الانقلاب وأقوله لسة شوية من 3-10 سنين.يرد ويقوللي حرام عليك يا أخي دا كتير أوي 3 سنين.أعرف على طول إن دماغه عاوزة عمرة زي بتوع الموتوسيكلات.

- من ضمن مظاهر الإبداع إنك تحول الشئ التافه إلى شئ هام ونافع. مش نستخف كل شئ ولما نلاقي غيرنا انتفع بيه نبدأ ونقلده. وصلت والا لسة؟

- يا ما نفسي أشوف كام واحد يتقال إن دول هيكون منهم واحد مسئول كبير في المجال الفلاني. وصلت والا لسة؟

- اللي عاوز يقود ﻻزم يختار صح وتكون دائرة الاختيار كبيرة يعني يكون عنده كفاءات كتيرة في كل تخصص. الكفاءات دي هيجيبها منين إﻻ إذا درب أفراده ليكونوا جاهزين.

- على كل حزب أﻻ يفرح بتابعين يقولوا حاضر ونعم، ﻷن دول هيغرقوه. الحزب القوي يعلم أفراده النقد البناء. الحزب القوي يضيف ﻷفراده، يدربهم على الفنون المختلفة، يشاركهم في وضع اﻷهداف ورسم خريطة المستقبل.

- الحزب هو مجموعة من اﻷفراد تقاس قوته بقوة وكفاءة كل فرد فيه. وصلت والا لسة؟

- الكيان أو الحزب الذي ﻻ يمتلك كفاءات كثيرة في كل المجالات أفضل له يقعد على جنب وﻻ يتحدث عن إدارة الدولة.

- تحالف دعم الشرعية مطالب باحتواء الجميع وإﻻ فلا يلومن إﻻ نفسه.

- على تحالف دعم الشرعية تطهير نفسه من المندسين بداخله ﻷنهم مع اﻻنقلاب.

- يتسقطبوا واحد من ضعفاء النفوس المحسوبين على المثقفين، يدهنوه كام وش ورنيش من بتوع الجذم، يظهر في كام لقاء تليفزيوني، يبقى من النخبة المثقفة، يسأله الناس المفتونين ببتوع التليفزيون، اللي حصل ده ثورة والا انقلاب؟ يرد ويقول طبعا ده ثورة والجيش بيحمي مصر، يصدقه كل من يسمعه من ضعاف العقول، ويقولك ده من النخبة وفاهم وكلامه صح.متستغربوش من الناس اللي بتمشي وراء التليفزيون، لأن الإعلام فعلا سحر العصر الحديث #مصر.

- يستقطبوا واحد من ضعفاء النفوس من الآزاهرة، يدهنوه وشين ورنيش من بتوع الجذم، يتلمع في الإعلام بكام حوار تليفزيوني، ييجو الناس اللي ملهومش في الدين حاجة يستفتوهم، يقولوا الانقلاب حلال حلال حلال، يصدقوهم.هذا واقع لمسته بنفسي #الأزهر #مصر

 

 

 

المتصهينون العرب .. مرضى يجب عزلهم عن المجتمع

 

محمد كمال

 

بقلم: محمد كمال - الخميس 07 أغسطس 2014

twitter: @maskamel

"غزة لا تُقصَف، عملية تنظيف لا أكثر ولا أقل، وعسى يتم تنظيفها من شرذمة حماس"، "ترى أزعجتونا فلسطين فلسطين، يا رب إسرائيل تمحيهم ونرتاح من نباحكم"، "كتر خيرك يا نتنياهو، ربنا يكتر من أمثالك للقضاء على حماس أُس الفساد والخيانة والعمالة الإخوانية"، هذه نماذج من التغريدات التي التقطناها من موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وهذه التغريدات ليست لصهاينة وإنما كتبها من يُحسَبون على الأمة العربية التي من ثوابتها أن الكيان الصهيوني عدو استراتيجي للعرب ويحتل أرض عربية شقيقة.

هذه المواقف المشينة والمخزية الملطخة بالعار والتي جعلت المتحدث باسم الكيان الصهيوني يتغنى بها ويعيد نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، تحتاج منا إلى وقفة، ويجب ألا تمر علينا مرور الكرام؛ ذلك لأنها ذات دلالة كارثية، إذ تدل هذه المواقف على مدى اختراق الكيان الصهيوني بحيله الخبيثة لمن يسمون في بلادنا العربية بالنخب والرموز، وذلك بعد أن نجح بامتياز في اختراق أنظمة الحكم في بلادنا، ولا يخفى على ذي عقل كيف كان الصمت العربي المشين حيال ما حدث من اعتداءات صهيونية على غزة المحاصرة اللهم إلا بعض التصريحات التي تذر الرماد في العيون، وللإنصاف يجب ألا نتجاهل مواقف دولة قطر التي تقف دوما مع القضية الفلسطينية وكيف تسبح بمفردها ضد التيار المتصهين (ما يطلق عليه محور الاعتدال المتعاون مع الكيان الصهيون).

إن هؤلاء المتصهينون العرب أصحاب المواقف المخزية التي تعبر عن الدعم الكامل للصهاينة لم يجدوا رادع شعبي يوقفهم عن المجاهرة بدعم الكيان الصهيوني ولو وجدوا من يتخذ موقفا معارضا لهم لما تجرأوا على هذا الفعل المشين. فقديما كان مجرد الصمت عن المجازر الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني العربي الشقيق يعد في حد ذاته وصمة عار على جبين كل متخاذل. كما أن التصريح العلني بمؤازرة الصهاينة والدعاء لهم بالنصر يدل على الاستخفاف بمشاعر وعقول الجماهير العربية العريضة التي تربت على أن الكيان الصهيوني هو العدو المشترك والاستراتيجي لجميع الشعوب العربية.

موقف يستفاد منه:

نشر لاعب السلة الأمريكي الشهير "دوايت هاورد" تغريدة على حسابه تقول: "فلسطين حرة" وذلك تعبيرا عن تعاطفه مع الذين استشهدوا جراء القصف الصهيوني، إلا أنه قام بمسحها بعد ربع ساعة من نشرها، وكتب قائلا: "أعتذر إن أسأت لأحد في تغريدتي السابقة – كانت خاطئة"، والسبب في تغيير رأيه هو أنه تلقى كم هائل من الانتقادات اللاذعة من اليهود والمتعاطفين مع الاحتلال الصهيوني، ونفس الأمر حدث مع المطربة الأمريكية "ريهانا" والتي حذفت تغريدتها بعد أقل من ثماني دقائق بعد أن تلقت سيل من الانتقادات مع وجود دعوات لمقاطعة حساب كل من يتعاطف مع فلسطين.

مما سبق نلاحظ أن مواقع التواصل الاجتماعي بالنسبة للمشاهير مثل الرئة التي يتنفسون بها؛ حيث يحرصون كل الحرص على إرضاء متابعيهم من الجماهير، وكيف أن الضغط الجماهيري على مواقع التواصل الاجتماعي قد دعا هذا اللاعب وهذه الممثلة إلى تغيير موقفهما تجاه العدوان على غزة الأبية.

عزل شعبي:

إن المتصهينين العرب الذين يحملون مرض التصهين الدخيل على الأمة العربية مثَلُهُم كمثَل من يحمل وباء الإيبولا القاتل والذي تقوم الجهات المعنية بعزله حتى لا ينتشر هذا الوباء ويضر من حوله، ولذلك يجب أن يتم عزل هؤلاء المتصهينين شعبيا حتى لا تنتقل هذه العدوى الخبيثة إلى الأمة.

وهناك دور كبير وهام يقع على عاتق الجماهير العربية، وهذا الدور يجب القيام به من الآن؛ حيث إنه يقع ضمن نطاق الجهاد، وهو الجهاد بالكلمة، ولذلك أدعو إلى إطلاق حملات تدعو للتعبير عن الرفض الشعبي لهؤلاء الذين أُطلق عليهم لقب "المتصهينون العرب" وذلك عن طريق إرسال رسائل احتجاج على حساباتهم الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي، كما أدعو كل من يتابع هؤلاء المتصهينين على تويتر أو الفيس بوك أن يقوموا بإلغاء هذه المتابعة، حتى يشعروا بأنه ما زال هناك شعبا واعيا لا يستطيع أحد أيا من كان أن يستخف بعقله أو يستهين بثوابته أو يتجاهل وجوده.

ملحوظة:

إن الوعي لا يقاس بما يمتلكه الفرد من معلومات ومعارف، بل يقاس بما يتخذه من مواقف حيال الأحداث التي تحيط به وتتعلق بثوابته واتجاهاته ومعتقداته التي تربى عليها.

 

 

قراءة الإمام وانتقاد المأموم – درس وعبرة


محمد كمال

بقلم: محمد كمال - الأربعاء 30 يوليو 2014

twitter: @maskamel

أقام المؤذن صلاة العشاء وبدأت الصلاة وشرع الإمام في القراءة، وكان صوته عذبا نديا يجعلك تسبح وتهيم في بحر القرآن لدجرة انعدام الإحساس بالزمان والمكان، وما أن فرغ الإمام من الصلاة حتى انطلقت عاصفة كلامية متوجهة نحو الإمام تنتقده بسبب الكلمات الخاطئة في القرآن – هذا من وجهة نظر المنتقدين.

وقف الإمام وبدأ في الحديث للمصلين شارحا ومبينا لهم أن القرآن نزل بعدة قراءات وأنه قرأ بإحداها وهي قراءة ورش، شعر البعض بالخجل وظهر ذلك في ردة فعلهم عندما قالوا بأنهم لم يكن لديهم دراية بموضوع القراءات وأنه كان على الإمام أن ينوه على ذلك قبل الصلاة، بينما أصر البعض الآخر على موقفه زاعمين أنهم لم يتعودوا على ذلك ويجب أن يستمر الإمام على ما وجدوا عليهم أباءهم.

هذا الموقف استوقفني ودعاني للتأمل وإسقاطه على الأحداث الحالية والواقع المخز الذي تعيشه أم الدنيا، فلو نظرنا نظرة تحليلية للموقف السابق سنجد أن المعترضين على قراءة الإمام قد بنوا اعتراضهم استنادا لخلفيتهم المعرفية الضئيلة، وعندما عرفوا حقيقة الأمر اكتملت الصورة لديهم، ولو أن الإمام قرأ بالقراءة التي اعترضوا عليها فلن يعترضوا مرة أخرى، ولذلك تجد أن القائمين على السلطة الآن في مصر يبذلون جهودا جبارة لتضليل الناس وتحويل عقولهم عبر بث الأكاذيب ولي الحقائق وطمس الهوية الإسلامية وتشويه الإسلام والمسلمين، وما برنامج إبراهيم عيسى منا ببعيد والذي يبث سمومه تجاه النبي الكريم وصحابته ظنا منه أنه يريد أن يطفئ نور الله ولكن الله متم نوره رغم أنفه.

هؤلاء المضلين ومن على شاكلتهم من سحرة العقول يستغلون عدم إلمام الناس بالحقائق ليحشروا عقولهم بأكاذيب ومعلومات مضلله من أجل أن يحولوهم إلى مسوخا تساندهم وتساعدهم على إكمال عملية الهدم للمجتمع الذي ما زال يحتفظ ببذور القيم الإسلامية النبيلة، ولكن أنا على يقين بأن كل الأموال التي ينفقها هؤلاء المضلين في سبيل ذلك ستكون حسرة عليهم ثم يُغلَبون، ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله لأن الله خير الماكرين.

لا أحد كان يتصور أن يأتي يوم تدافع فيه شريحة من المصريين والعرب عن الصهاينة، والأغرب من ذلك أن تهاجم هذه الشريحة المُضَلًلة المقاومة المسلمة الوحيدة على الأرض والتي تقاتل اليهود وتدافع عن شرف الأمة، لا أحد كان يتصور أن يصبح اليهود أصدقاء في حين تصبح المقاومة الفلسطينية عدو، حتى على المستوى الثوري لا أحد كان يتصور أنه سيأتي يوما على الثوار أن يسجنوا ويقتلوا وتشرد عائلاتهم وسط ترحيب من شريحة من المجتمع المصري، كل هذا كان نتاج حملات التضليل الإعلامية الضارية وسط تراجع وتراخي من المصلحين الذين تقوم ثوابتهم على إصلاح المجتمع وتوعية الناس.

إن العقول كالأوعية فإن وضعت فيها لبنا فإنها تنضح لبنا وإن وضعت فيها قطران فإنها لا تنضح إلا قطران، وبالتالي فإنه لمواجهة هذه المحاولات الخبيثة التي تسعى إلى تضليل البسطاء من الناس وتحويلهم إلى مسوخ شيطانية فإن هناك مسئولية كبيرة تقع على عاتق الدعاة والمصلحين المخلصين تتمثل في العمل على تدشين حملات توعية ضخمة مستخدمة جميع الوسائل المتاحة. وأقول للمصلحين أنه إذا كان هؤلاء المضلين من شياطين الإنس يمتلكون الصحف والقنوات الفضائية فإنكم تملكون الانتشار في الشارع ولديكم فرصة كبيرة في استثمار مواقع التواصل الاجتماعي عبر خلق مجتمعات افتراضية مؤثرة لتكون منابر إعلامية ومعلوماتية تثري العقول وتزود بالمعارف المحصنة ضد محاولات التضليل والتشويه، وللعلم فإن هناك دارسات كثيرة أثبتت مدى تأثير مواقع التواصل الاجتماعي في قناعات وسلوكيات الأفراد.

 

 

تنويه: البسطاء ليسوا الذين قدر الله عليهم رزقهم من المأكل والمشرب والمسكن، بل إن البسطاء هم الذين يفتقرون إلى الحد الأدنى من المعلومات التي تحصنهم ضد محاولات التضليل.

غزة .. اليهود .. المنافقين

غزة .. اليهود .. المنافقون


محمد كمال

بقلم: محمد كمال - الجمعة 18 يوليو 2014

وقت الشدة يُعرَف الرجال، هذا مثل نسمعه كثيرا، وها هي الشدة عادت مرة أخرى كما تعودنا، اعتدى الصهاينة على إخوتنا المسملين في غزة، الجديد هنا ليس في وحشية وقسوة الاعتداء ولكن الجديد هو ردود أفعال الغثاء من العرب والذي يطفو على السطح محملا برائحة كريهة زكَّمَت أنوف جميع الأحرار في العالم كله. شعرت بالغثاء حينما رأيت تغريدات لقطيع من المتصهينين العرب تدعو لإسرائيل بالنصر وتدعو على حماس بالهزيمة، شعرت بالمرارة حينما رأيت سحرة فرعون مصر يباركون اعتداء الصهاينة الأعداء على إخوتنا المسلمين، شعرت بالألم يعتصر قلبي حينما رأيت بعض الدعاة الذين كنا نحسبهم على خير يصمتون عما يحدث لبلد مسلم يقاتل عدوا يكره الإسلام متناسين قوله تعالى: "لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ"

الغريب والمفجع هو أن الغالبية الساحقة من المباركين لضرب إخوانهم محسوبون على الإسلام، الإسلام الدين الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم، الإسلام الذي جاء بالدستور الحاكم لنا جميعا ألا وهو القرآن والذي نزل لا لنقرؤه، بل لنتحاكم به وليكون منهجنا في الحياة.

قرأت قوله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ" ثم قوله تعالى "فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَىٰ أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ"

وقعت عيناي على تفسير هذه الآيات ووجدت فيها موقفا لمؤمن وآخر لمنافق، فالمؤمن هو سيدنا عبادة بن الصامت حينما قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم: "يا رسول الله، إني لي موالي من اليهود، كثير عددهم، حضر نصرهم، وإني أبرأ إلى الله ورسوله من ولاية اليهود وآوي إلى الله ورسوله"، هذا الموقف يتطابق مع حال جميع الأحرار من المسلمين اليوم والذين رفضوا تخاذل سلطة الانقلاب في مصر عن نصرة إخوانهم وانحيازهم إلى العدو الصهيوني والذي ظهر ذلك الانحياز في مبادرة العار والتي رفضتها حماس الحرة التي تدافع عن شرف الأمة.

وأما موقف المنافق وهو عبد الله بن أُبَيّ فلقد قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم: "إني أخاف الدوائر ولا أبرأ من ولاية اليهود"، وهذا الموقف يتطابق تماما مع المنافقين في سلطة الانقلاب وأعوانهم، فسلطة الانقلاب تريد أن تكتسب مشروعية دولية وذلك من خلال مساندة دولة الصهاينة وبالتالي تحصل على رضا سيدها وراعيها أمريكا، وهي أيضا خائفة من أن تدور عليها الدائرة ويتخلى عنها سيدها ويتركها للشعب الثائر لينهشها ويدهسها. ولذلك أعطت سلطة الانقلاب الضوء الأخضر لكلابها المسعورة وأقصد بهم سحرة فرعون والنخبة الفاسدة لأن يطلقوا فيروساتهم اللعينة الخبيثة لتعبث بعقول العامة من الشعب وتبرمجهم نحو كره إخوانهم الفلسطينيين وحب أعدائهم الصهاينة.

 

أخيرا أقول: إن المقاومين في غزة هم عز الأمة وشرفها، يبذلون الغالي والنفيس ويستنفذون جهدهم ويفعلون كل ما بوسعهم من أجل محاربة أعداء الله الملعونين في القرآن، هذا البذل واستفراغ الجهد إعذارا إلى الله يوم القيامة، ونحن نكتب هذه الكلمات البسيطة إعذارا إلى الله، لنقول له جاهدنا بكل ما نملك حتى الكلمة جاهدنا بها.